أنت و العمل

أخلاقيات العمل الوظيفي

 

أخلاقيات العمل الوظيفي

 

تعد أخلاقيات العمل القوية جزءاً مهماً من النجاح في حياتك المهنية، أخلاقيات العمل هي مجموعة من القيم تقوم على مُثُل الانضباط والعمل الجاد، كما يسمح بناء أخلاقيات العمل القوية للشخص بتدريب نفسه بحيث يكون العمل الجاد شبه تلقائي، يساعد تكوين عادات جيدة مثل التركيز والبقاء متحفزاً، وإنهاء المهام على الفور والمزيد على خلق أخلاقيات عمل جيدة ستثير إعجاب أصحاب العمل. بحسب خبير التنمية الإدارية أيمن دهشان: إذا كان لديك الدافع؛ فمن السهل تطوير أخلاقيات عمل قوية ستحظى بتقدير أصحاب العمل وزملاء العمل، يمكن أن يؤدي امتلاك أخلاقيات عمل قوية أيضاً إلى زيادة فرصك في التفكير في الترقيات والوظائف الجديدة، ويمكن أن يؤدي إلى نتائج إيجابية أخرى.

 

تطوير أخلاقيات العمل القوية

التركيز والمثابرة

يتمتع الأشخاص الذين يتمتعون بأخلاقيات عمل جيدة، بالقدرة على الاستمرار في التركيز على المهام طالما كان ذلك ضرورياً لإنجازها، سيسمح لك بناء المثابرة بتدريب نفسك بشكل أساسي على العمل لفترات أطول مع العمل بجدية أكبر، ومع ذلك، من المهم الموازنة بين المثابرة والراحة الكافية لتقليل خطر الإرهاق، التركيز لا يقل أهمية عن المثابرة عندما يتعلق الأمر بأخلاقيات العمل، سيسمح لك التركيز بإنهاء المهام بشكل أكثر كفاءة مع تجنب الإلهاء.

إقرأ أيضا:مطلوب مدير قسم صيانة الجوالات واكسسواراتها في شركة كبرى في الرياض

إنهاء المهام في الوقت المناسب وبطريقة فعالة

الأشخاص الذين يتمتعون بأخلاقيات عمل قوية لا يؤجلون عملهم، وبدلاً من ذلك يقومون على الفور بمهام عملهم بالإضافة إلى الوصول إلى المهام على الفور، تتضمن أخلاقيات العمل الجيدة القيام بالأشياء بشكل صحيح، لا يرغب أصحاب العمل في رؤية عمل غير صحيح، وقد يشككون في أخلاقيات العمل للأشخاص الذين ينتجون عملاً رديء الجودة.

كن دقيقاً دائماً

لكي تترك انطباعاً جيداً، يجب أن تلتزم دائماً بالمواعيد في المدرسة أو العمل أو المواعيد بشكل عام، يواجه بعض الأشخاص صعوبة في الخروج من المنزل في الميعاد المحدد؛ لذا قد يساعد ضبط الساعة قبل بضع دقائق أو التخطيط لمغادرة المنزل مبكراً؛ حيث يمكن أن يشير الحضور متأخراً للعمل إلى أصحاب العمل بأنك غير مخلص لعملك.

كن محترفاً

أن تكون محترفاً يعني أكثر من مجرد ارتداء ملابس العمل، يتضمن الاحتراف المهني السلوك والموقف والقيم، يجب على الأشخاص الذين يرغبون في تطوير أخلاقيات عمل جيدة، أن يتدربوا على أن يكونوا وديين وإيجابيين، ويجب عليهم دائماً الامتناع عن المشاركة في النميمة، يحترم المحترفون في العمل الآخرين ويعملون على تطوير سمعة العمل الصادق والجاد.

خلق التوازن بين العمل والحياة

في حين أنه من المهم أن تُظهر لصاحب العمل أنك على استعداد للعمل بجد؛ فمن المهم إنشاء توازن صحي بين العمل والحياة، قد يؤدي العمل كثيراً إلى إجهادك والبدء في إفساد العمل، الحصول على قسط كافٍ من النوم واستغراق الوقت اللازم لإعادة تركيزك والاسترخاء، أمرٌ مهم للغاية.

إقرأ أيضا:وظائف شاغرة لدى شركة زين السعودية

لمشاهدة جميع الوظائف الشاغرة اضغط هنا

 

السابق
وظائف في معهد طيف العربية في جازان
التالي
مطلوب مساعد شيف في مطعم لتقديم الوجبات الصحية

اترك تعليقاً